عائلة مميزة تلعب – فيلم قصير ومجموعة ارشادات حول موضوع: اهمية اللعب, حتى في العائلات التي لديها ابناء من ذوي الاحتياجات الخاصة      
ان العائلة التي تواجه اعاقة ابنائها تعاني من هزة قاسية في جميع مجالات الحياة.
 فإلى جانب الصعوبات التي تلقاها, تجبر هذه العائلة على تجنيد طاقاتها والعمل على معالجة وتطوير ابنائها. وثمة حلم يراود الاباء مرات عديدة, يتمثل في نجاحهم في شفاء ابنهم بعد خضوعه للعلاج المطلوب, تصحيحه وتقويمه, واخراجه من اعاقته. ولهذا الحلم جوانب ايجابية  تتمثل في تطوير حقيقي للابن, ولكن تكمن في هذا الحلم مخاطر عديدة منها: فقدان الطفولة, فقدان التلقائية والتوازن العائلي, الضرر بمهام ودور الاباء, والقاء اعباء العلاج على الوالدين. ان واقع كهذا يحصد ثمنا باهظا سواء من الابناء الذين يفقدون طفولتهم, او من العائلات التي تواجه واقعا غيريا, وافكارا تصفعهم كل مرة من جديد, فحواها ان هذه الاعاقة لن تزول وعليهم التعايش معها الى الابد.
ان هدف مجموعة الارشادات هذه هو تشجيع العائلة للعب – ودعوتهم لحياة ممزوجة بالمتعة وحب الاستطلاع, لهو ونشاط, ان هذه الفعالية الترفيهية تعتبر عنصرا اساسيا للتطوير الذهني, الحسي والاجتماعي, وتطوير الصورة الذاتية للمعاق بشكل ايجابي. انها لعبة من اجل اللعب.
لقد عمل كل من: منظمة "كيشر", "جوينت اشليم", صندوق "شاليم", والتامين الوطني من اجل انتاج الفيلم " عائلة مميزة تلعب", وهو من اخراج المخرج "الي طال ال". مع الاشارة الى ان هذا الفيلم قد نشأ بمبادرة من "دبي النتان", وهي والدة لابن من ذوي الاحتياجات الخاصة.
 
في هذه المرحلة يمكن مشاهدة الفيلم بعدة لغات, وسوف تعرض مجموعة الارشادات مستقبلا عبر الموقع
 
لمشاهدة الفيلم مصحوبا بترجمة الى اللغة العربية اضغط هنا
لمشاهدة الفيلم مصحوبا بترجمة الى اللغة الانجليزية اضغط هنا
لمشاهدة الفيلم مصحوبا بترجمة الى اللغة الروسية اضغط هنا